Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
26 juin 2012 2 26 /06 /juin /2012 20:26



اعلنت النقابة الوطنية الجزائرية للصحافيين الثلاثاء ان محكمة عنابة (600 كلم شرق الجزائر) حكمت بالسجن شهرين نافذين على صحافية تعمل في صحيفة "اخر ساعة" الجهوية.

وقالت النقابة في بيان تلقت وكالة فرنس برس نسخة منه "ادينت الصحفية فاطمة الزهراء عمارة من الصحيفة الجهوية اخر ساعة يوم الاثنين 25 حزيران/يونيو بالسجن شهرين وبغرامة 20 الف دينار (200 يورو) وتعويض 100 الف دينار (الف يورو) بعد محاكمة في قضية عادية بتهمة القذف رفعها ضدها المدير السابق لمستشفى عنابة".

وذكرت صحيفة "آخر ساعة" ان الصحافية قامت بنقل مجريات محاكمة المعني في قضية رفعتها ضده موظفة تتهمه بالتحرش الجنسي. وذكرت ان مدير المستشفى اتهمها بانها لم تنقل بدقة مجريات المحاكمة.

وقالت الصحافية عمارة لوكالة فرانس برس "انا مصدومة جدا من قساوة الحكم خاصة ان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التزم بضمان حرية الصحافة كما ان البرلمان صادق على قانون يلغي احكام السجن على جنح الصحافة".

واضافت "ساستانف الحكم يوم الخميس".

وعبرت نقابة الصحافيين عن "اندهاشها" من حكم المحكمة "على اعتبار ان قانون الاعلام الجزائري لا ينص على السجن في جنح الصحافة منذ تعديله في تشرين الاول/نوفمبر 2011".

وذكرت النقابة ان "خطورة" الحكم تكمن في انه ليس "معزولا يمكن تصنيفه كخطا قضائي" وانما ياتي بعد عشرة ايام من حكم مماثل ضد مراسل صحيفة لانوفال ريبوبليك في معسكر (360 كلم غرب الجزائر) فس قضية قذف رفعتها مديرة الضرائب بالمنطقة".

ودعت النقابة "الى الوقف الفوري للمتابعات القضائية" ضد الصحفيين التي "لا تستند الى اي نص قانوني".

 

Partager cet article

Repost 0
Published by Mohamed Aljazairi - dans Liberté d'expression
commenter cet article

commentaires

Recherche